رسالة إلى ياسر برهامى

رسالة إلى ياسر برهامى

لقد احترنا كثيرا مع فتاوي وآراء الدكتور ياسر برهامي ، مع تقديرنا لشخصه الكريم ، وهي تعطي انطباعاً عن مسار متقلب وتغير سريع في المواقف .

الرأي الأخير استشهاده بالحجاج في قتله للآلاف في سبيل الحفاظ علي استقرار الدولة واستدعاء ذلك علي المشهد السياسي الحالي ، كل هذا يثير لدينا تساؤلات .

أولاً : لماذا لم يخرج بهذا الرأي إبان وجود الدكتور مرسي في الحكم ، ولماذا لم يطالبه بما فعله الحجاج مع الثائرين والمعترضين الذين يعملون علي عدم استقرار حكمه وهو الرئيس الشرعي المنتخب وليس حاكماً متغلباً أو حاكماً مغتصباً للحكم .

ثانياً : الذين واجههم الحجاج لم يكونوا متظاهرين سلميين بل كان جيشاً مسلحاً استولي علي عدة مدن في شمال العراق وكان ضمنهم أفراداً من العلماء منهم سعيد بن جبير .

ثالثاً : اعترض جميع الفقهاء في عصره علي كثرة القتل واعتبروا هذه الدماء في عنقه .

رابعاً : كان الحجاج عاملاً للخليفة عبد الملك بن مروان ، وهو ثقة في رواة الأحاديث .وهل عبد الملك بن مروان هو نموذج السيسي الموجود حاليا حتي يقاس عليه .

خامساً : إنه بهذا المنطق ودون اعتبار هل الحق مع هؤلاء المعترضين علي ما يحدث أم لا ؟ إنه يختزل القضية كلها في تثبيت ملك الظالم لأنه بالقوة تمكن من السيطرة علي الحكم .

فهل وفق منطقه هذا يؤيد ما فعله حسني مبارك وجهازه الأمني في قتل المتظاهرين في 25 يناير ، وبالتالي لا تجب محاكمتهم بل تكريمهم لأنهم فعلوا ما فعله الحجاج حسب زعمه لتحقيق استقرار الحكم .

سادساً : إنه يعيدنا إلي موقفه القديم أثناء حكم مبارك ،من عدم شرعية الخروج عليه والتظاهر ضده وكذلك تحريم العملية الانتخابية ودخول المجالس البرلمانية واعتراضه علي ثورة 25 يناير ، ثم تغير موقفه بعد عزل مبارك .

سابعاً : عندما قام الانقلاب تكلمت عن الحاكم المتغلب ووجوب التسليم له وعدم مقاومته . وعندما قام الحوثيون بانقلابهم وتغلبوا على الحكم في اليمن ، لماذا لم تعلن تلك الفتوى تطالب أهل اليمن بالتسليم لهم ؟

ثامناً : أعلنت أنك مضطر للتعاون مع الانقلاب حفاظاً على الهوية والمكتسبات الإسلامية ، فهل تحقق هذا ؟ ، لقد شاركت في الدستور ، فهل جاء وفق أهدافك الإسلامية ؟ ، وما هو موقفك في هجوم قائد الانقلاب على السلف وعلى الأحاديث النبوية وما تبناه من مطالب أمريكية ؟ ، زما موقفك مما يحدث لأهل سيناء اليوم ؟ .

إذا كنت تعتقد أنه بهذا الموقف منك ، سوف يعطيك حصة كبيرة في البرلمان القادم . إذن فأنت واهم .

تاسعاً : إن تبريرك لقتل المعتصمين والمتظاهرين السلميين ، كان مفاجأة عندما قلت أن المسئول عن قتلهم هو من أخرجهم وليس ذلك الانقلاب الدموى .

لقد قلت نفس الكلمة التي قالها معاوية رضي الله عنه في مواجهة سيدنا علىرضي الله عنه عندما قُتل سيدنا عمار بن ياسر رضي الله عنه . وكان الحديث واضحاً : تقتلك الفئة الباغية ، فهل سيدنا على t حسب رأيك هذا هو الفئة الباغية ، وهو المسئول عن قتل سيدنا عمار t .

سيدي الفاضل نخشي عليك وأنت صاحب علم أن تنحرف بهذا العلم نتيجة للهوي أو لأهداف أخري لا تصرح بها ، وأذكرك بحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم ” من أعان ظالماً سُلط عليه” .  والله أعلم .

ضع تعليقك