ردًّا على دعوة ناجح ابراهيم للتنازل للسيسي

ردًّا على دعوة ناجح ابراهيم للتنازل للسيسي

الشيخ ناجح إبراهيم صاحب تاريخ في الدعوة والجهاد ، يدعو الإخوان أن تتأسى بسيدنا الحسن بن على ، في تنازله لسيدنا معاوية عن الخلافة ، فنتنازل للسيسى حقناً لدماء الأمة .

نقول لفضيلته : إن الوضع مختلف تماماً . فلماذا لم يفعل ذلك سيدنا على خليفة المسلمين الراشد .

إن ما قام به سيدنا الحسن له ظروف وملابسات أخرى ، فقد انحاز كثير ممن كان معه لجيش معاوية .

والقياس على ذلك لا يجوز ، فهل تقارن سيدنا معاوية الذى يحتكم لشرع الله – وإن أخطأ في بعض الأمور – بهذا الانقلابى المتواطىء مع الغرب والصهيانة ، والذى يعمل للقضاء على المشروع الإسلامي ، وتجفيف منابع الفكر الإسلامي وحذف الهوية الإسلامية في الأمة ، وما يحدث في مناهج التعليم ، وما حدث في الدستور ، وما صرح هو به نفسه في الهجوم على السلف والأحاديث النبوية الصحيحة بحجة مقاومة الإرهاب ، دليل واضح على ذلك .

نريد لكل من ينصح أن يرى الصورة بكامل أبعادها ، ليعرف مدى الخطر على الأمة .

ضع تعليقك